الرئيسية » الأخبار » “بيزنس” المدارس الخاصة يستنزف أموال أولياء الأمور

“بيزنس” المدارس الخاصة يستنزف أموال أولياء الأمور





سادت حالة من الغضب والسخط الشديد بين أولياء أمور طلاب وتلاميذ المدارس الخاصة ببني سويف، عقب قيام إدارات 27 مدرسة خاصة بمراكز المحافظة، بزيادة المصروفات الدراسية، للعام الدارسي الجديد 2018/2019 مبررين ذلك بأن الغلاء طال كل عناصر المنظومة التعليمية، بعد القرارات الاقتصادية التي بدأت الدولة فى تطبيقها بداية من قرار تحرير سعر الصرف للجنيه المصري، المعروف إعلاميًا بـ”تعويم الجنيه”، بالاضافة إلى عدم وجود أماكن خاليه الأمر الذي يتطلب حصول ولي الأمر علي تأشيرة خاصة تحت مسمي فوق الكثافة، وهو ما تسبب في حدوث عشرات المشاكل، وخاصة بعد أن قام المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف السابق، بإصدار قراره بوقف تأشيرات فوق الكثافة منذ العام الماضي، الأمر الذي أضطر اولياء الامور إلى التقدم بعدة شكاوي لإدارة التعليم الخاص بمديرية التربية والتعليم، بخصوص تلك المشكلة.

الدور الرقابي

تقول منى محمود عوض الله، موظفة بمجلس مدينة بني سويف، تقطن بمدينة بني سويف الجديدة، بشرق النيل، إنها أم لطفلان، بإحدى المدارس الخاصة، الأول بالصف الأول الابتدائي وطفله في الصف الأول رياض أطفال “kg 1″، مشيرة إلى أنه نظرًا لبعد المسافة اضطرت الي التقديم لابنها في البداية بتلك المدرسة، وكانت المفاجأة في سعر المصروفات الدراسية، حيث تفاجئت الام أن مصروفات الـ”كي جي” بلغت 12 ألف جنيه، في العام التالي ان نسبة المصروفات زادت حوالي 10٪‏ لتفاجيء بأن المصروفات زدات ما يقرب من 1200 جنيه، بالإضافة إلى ٣5٠٠ جنيه للاتوبيس، و٥٠٠ للكتب الدراسية ، و١٠٠٠ جنيها لليونيفورم، ليصبح إجمالي المصروفات مايقرب من 17 ألف جنيه بدون أى طلبات أخرى والتي تطلبها المدرسة في كشف من ورقتين فلوسكاب تتعدي الـ٢٠٠٠ جنيها، متسألة: كيف لأسرة أن تتكبد ما يزيد عن 20 ألف جنيه سنويًا لطفل في الصف الأول الإبتدائي، مطالبة بتفعيل الدور الرقابي لمديرية التربية والتعليم على المصروفات الدراسية التي تحددها المدرسة.

إبتزاز وسرقة

وأكد محمد سيد بدوى، محام، أن هناك مافيا تدير المدارس الخاصة وتمارس ضغوطها على أولياء الأمور، الذين أكد أحدهم أنهم سيضطرون لرفع دعوى ضد وزير التربية والتعليم “لأننا مش عارفين ناخد حقنا”، مؤكدًا أن ما يحدث هو إبتزاز وسرقة، مشددًا على أن حاله هو حال العشرات مثله من الآباء الذين لم ينصفهم الحظ العثر في الوقوف في براثن المصاريف التي تفرضها عليهم المدرسة الخاص، موضحًا: “نجلي بإحدى المدارس الخاصة التى قررت زيادة تكاليف العام الدراسي الواحد بالمرحلة الإبتدائية من 9 الأف إلى 12 ألف جنيه، وهو ما يصعب علينا إستكمال تعليم أولادنا، رغم ما نتكبده من متاعب فى السفر للخارج، حتى نتمكن من تعليمهم بمدارس آدمية، إلا أننا مع تلك الزيادة نعجز عن السداد .

زيادة المصروفات 30%

وأضاف سلامة على علون، مهندس زراعي بإحدى الشركات الخاصة، أن لديه ابنا وبنتا بأحد مدارس اللغات ببني سويف، متهمًأ المدرسة بمخالفة القرارات الوزارية الخاصة بعدم زيادة المصاريف التي تزداد مصاريفها عن 8 آلاف جنيه بأكثر من 12% سنويا، مشيرا إلى أن الزيادات خلال العام تتجاوز ذلك وقد تصل أحيانا من 20 إلى 30% حيث وصلت المصاريف خلال العام الحالي إلى 12 ألف جنيه للصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي و15 ألف للصف السادس الابتدائي، علاوة على المخالفات الأخرى التي تجعل التعليم الخاص مجرد بيزنس لا أكثر مثل وجود قاعدة داخل المدرسة على سبيل المثال بتبديل الزي المدرسي كل عامين في الوقت الذي ينص خلاله القانون على تبديل الزي المدرس كل 5 أعوام.

لجنة الـ13 بالتعليم

من جانبه أكد فاضل محمد فاضل، مدير عام التعليم الخاص بمديرية التربية والتعليم ببني سويف، أن محافظة بني سويف يوجد بها 27 مدرسة خاصة، موزعين على 6 مراكز بالمحافظة، عدا مركز ببا، جنوب المحافظة، لافتًأ إلى أن المصروفات الدراسية تنظم وفق للائحة كل مدرسة فكل مدرسة تضع المصروفات الدراسية، فى السنة الأولى، وفقا للوائح والقواعد الخاصة بها والتي تلتزم بها أمام الوزراة، وتعرض على لجنة تقييم المصروفات للمدارس الخاصة المشكلة من 13 عضوًا بمديرية التربية والتعليم.

السوايفة



عن سدمنت اليوم

سدمنت اليوم.. هو موقع ومجلة يقوم عليه مجموعة من الشباب المستقلين الغير تابعين لأي حزب أو فئة، كل هدفهم فتح رئة جديدة يتنفس من خلالها الشباب

اضف رد