الرئيسية » الأخبار » #المدرسة_الثانوية_بسدمنت.. هل توقف العمل أم انطفأ الحماس

#المدرسة_الثانوية_بسدمنت.. هل توقف العمل أم انطفأ الحماس

استبشرنا حينما بدأ العمل في مدرسة سدمنت الجبل الثانوية، وارتسمت على وجوهنا الإبتسامات، وقلنا انها بداية الإنجازات.

ولكن منذ شهر رمضان 2017 توقف العمل في المدرسة لأسباب لا نعلمها، وتوقفت المدرسة على أعمدة الدور الأول فقط.

نخشى أن يكون هذا التوقف بداية لتوقف العمل في المدرسة، أو انتهاء الحلم، نخشى أن يكون الحماس قد انطفى، وأصابنا الخمول، فالمدرسة كانت من المفترض أن يتم تسلميها خلال ستة أشهر من انشاءها.. ولكن حتى الآن مر ثلاث سنوات وهي علي هذه الحالة ولم يُعرف سبب توقفها

وهذا ليس هجوما على شخص أحد بقدر ما هو استفسار عن عمل مجتمعي يخدم قطاع كبير من الطلاب في القرية والقري المجاورة، فمدرستنا بدأ العمل معها في توقيت مقارب من العمل في مدرسة طما فيوم، حيث بدأت قبل مدرستنا بشهر أو اكثر قليلا وبإمكان أي شخص أن يكلف نفسه مشوار الى هناك ليرى الأدوار الخمسة التي تم بناؤها.

نشكر جميع الجهود، ونتمنى مضاعفة المجهود لإنجاز عمل سيكتبه التاريخ في سجل القائمين عليه.

عن سدمنت اليوم

سدمنت اليوم.. هو موقع ومجلة يقوم عليه مجموعة من الشباب المستقلين الغير تابعين لأي حزب أو فئة، كل هدفهم فتح رئة جديدة يتنفس من خلالها الشباب

اضف رد