الرئيسية » التاريخ الإسلامي » جريدة الغارديان: الروهينغا.. يُبادون في صمت

جريدة الغارديان: الروهينغا.. يُبادون في صمت





لا تزال الأقلية المسلمة في ميانمار تلاقي حملة من التطهير العرقي، فيما يُقتل الأطفال والرجال من قبل الحكومة ومتشددين بوذيين بحسب تقارير إعلامية عالمية، منذ عدة أسابيع، وينزح الآلاف من إقليم أراكان إلى بنغلاديش هرباً من القتل العشوائي.

ودوَّت أصوات الانفجارات وإطلاق النار في التلال. وكَسَت أعمدة الدخان المتصاعدة من القرى المحترقة الرياح الموسمية الرمادية، في مدن أقلية الروهينغا، بحسب تقرير لصحيفة «الغارديان» البريطانية.

ويقول اللاجئون إنَّ قراهم تتعرَّض للهجوم والحرق. ويروون قصصاً عن القتل العشوائي للمدنيين على يد قوات الأمن والقوميين البوذيين، منذ 25 أغسطس، وحتى الآن.
وفرَّ أكثر من 18500 من الروهينغا، منذ بداية الأزمة قبل أسبوع إلى بنغلاديش، قادمين من ولاية راخين في ميانمار. ومع ذلك، تقول مصادر الأمم المتحدة إنَّها تعتقد أنَّ الرقم الحقيقي أقرب إلى 38 ألف شخص.

وادَّعى عمال الإغاثة البنغلاديشيون، أنَّ 70 ألفاً -يُمثِّلون تقريباً 10% من عدد السكان الروهينغا- قد عبروا الحدود خلال أقل من 24 ساعة. وقال عادل ساخاوات، الصحفي بصحيفة دكا تريبيون البنغلاديشية: «يُعَد هذا منحىً جديداً»، بحسب الصحيفة البريطانية.

وتنتشر عشرات الملاجئ المتداعية في الحقول المحيطة ببلدة غوندوم، المكان الذي شهد بداية الوصول الأول لللاجئين، الأسبوع الماضي. وسارت الماعز والدجاج التي أحضرها اللاجئون معهم بين أقدام النساء العجائز المُوحِلة والأطفال الصغار الذين غمرتهم الأمطار الموسمية.



عن سدمنت اليوم

سدمنت اليوم.. هو موقع ومجلة يقوم عليه مجموعة من الشباب المستقلين الغير تابعين لأي حزب أو فئة، كل هدفهم فتح رئة جديدة يتنفس من خلالها الشباب

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: